القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

قصة حقيقية : سيدة توفت ورفض نعشها دخول المسجد للصلاة

قصة غريبة حدثت بالفعل لسيدة توفت ورفض نعشها دخول المسجد ، حدثت هذه القصة في مصر في قرية أسمها المحمودية تابعة لمحافظة البحيرة .

قصص واقعية حدثت بالفعل


قصتها

سيدة صالحة جدا توفت غسلوها وكفنوها وحملوا نعشها ليدخلوا به المسجد ويصلوا عليها قبل الدفن .
لكن الغريب بأن نعشها كان لايدخل المسجد وقد حاول الناس إدخالها سبع مرات متتالية بدون فائدة .
أستغرب جميع الحاضرين وحاملين النعش ترى مافعلت هذه السيدة؟كنا نعرفها إمرأة صالحة ومؤمنة وكل أهل منطقتها يشهدون بذالك 
لكن كان وراء هذا سر .


ما هو سر القصة ؟

وهو أن لها إبنا مغتربا في الخارج وهو بار بها جدا وتحبه كثيرا ،وعندما سمع بوفاة والدته نزل فورا بالطيارة لمطار القاهرة لكي يحضر جنازة والدته ، وبعد طول الطريق حضر في هذه اللحظه ووضع يده على النعش وقال سلاما عليكي يا أمي وهو يبكي بحزن شديد ،
حتى دخل النعش المسجد بكل سهولة 
وأكتشف أن هذه السيدة قد دعت ربها كثيرا أنه يارب إذا قبضت روحي وإبني غير موجود فلا تحرمني من أن يحضر جنازتي ويصلي علي .

وقد إستجاب الله لهذه الأم الصالحة فدعوة الصالحين عامة والأمهات خاصة ليس بينها وبين الله حجاب .

وقد تداول بعض الناس الظنون السيئة بخصوص هذه السيدة التي رفض نعشها دخول المسجد  وهذا خطأ كبير  هذه هي القصة الكاملة هنا .


نهال عمر مدونة في جوجل وكاتبة ومهتمة بالتسويق الالكتروني

تعليقات