القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

قصة الغزالة مع سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

معجزة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع غزالة اليهودي ، هذه القصة الجميلة البسيطة قد جاء ذكرها في حديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام وهي إحدى معجزات حبيبنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام التي لاتعد ولاتحصى .

معجزة الغزالة مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

 

قصة غزالة اليهوي مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


كانت هناك غزالة قد إصطادها أعرابي وربطها لكي يذبحها ، و في اليوم التالي وشد الوثاق وكانت الغزالة لها ولدان جائعان في البرية ( الخشفين  ) تحاول بكل قوتها الهروب والإفلات دون جدوى ، حتى مر رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام فعرفته الغزالة ونادت حبيبنا سعيا منها لكي ينقذها فطلب رسول الله عليه الصلاة والسلام من الأعرابي أن يفك وثاقها حتى تذهب لولديها الصغار ترضعهم فقال الأعرابي ومن يضمن لي أنها ستعود؟ 


فقال رسول الله أنا أضمنها ،وبالفعل أطلقها الأعرابي وأخذت تهرول إلى البرية لولديها وأرضعتهم ورجعت للأعرابي الذي أصطادها بالفعل كما وعدت رسول الله فعرض رسول الله على الأعرابي أن يشتري هذه الغزالة منه  لكي يطلقها لأطفالها ،فقال له الأعرابي بل أطلقها لك يارسول الله أي أعطيك أياها وفي بعض الروايات قد ذكر أن هذا الأعرابي كان يهودي فأطلقها الأعرابي وأصبحت حرة طليقة فأخذت تركض وهي تقول "أشهد أن لا أله ألا الله محمد رسول الله" ما أرق قلبك يارسول الله إذا كان هذا الحال مع غزال أو عصفور فما حاله مع أمته والمؤمنين الذين يصلون عليه 
أكتب لنا رأيك بكومنت .
نهال عمر مدونة في جوجل وكاتبة ومهتمة بالتسويق الالكتروني

تعليقات